آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

خبير بيئي: التساقطات الأخيرة سببها ظاهرة النينيو وقد تكون بشرى خير

بعد التساقطات المطرية التي شهدتها مجموعة من مناطق المغرب خلال الأيام الماضية، عادت مجددا إلى الواجهة التساؤلات التي تلاحق الفلاحين والمهنيين كل سنة، خاصة بعد الإجحاف المائي الذي لحق مجموعة من الزراعات السنة الماضية، ففي الوقت الذي يرى البعض في هذه التساقطات بشرى خير أتت مبكرة، هناك من يرى أنها تحيل على إشكالية بيئية قد تضر ولا تنفع.
ووفق معطيات كشفت عنها المندوبية العامة للأرصاد الجوية، فقد بلغت نسبة التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال الأيام الماضية، نسبا تراوحت بين 37 و36 و35 ميليمترا، في مجموعة من المناطق من بينها الناظور ووجدة وتاوريرت، إضافة إلى جل مناطق الجهة الشرقية التي طالما عانت من قلة الموارد المائية.

تساقطات متقطعة
مصطفى بنرامل، الخبير في المجال البيئي، اعتبر أن هذه التساقطات المطرية التي عرفتها البلاد خلال اليومين الأخيرين، هي تساقطات رعدية عاصفية، نتيجة حالة الجو التي يعرفها العالم بأسره وكذلك نظرا للفترة التي نمر بها وهي فترة النينيو، أي ارتفاع درجة حرارة سطح الماء، بعد أن عرف فصل الصيف ارتفاعا في درجات الحرارة، وكان من المؤكد في نفس الوقت نزول أمطار وفيضانات عاصفية.

وأبرز مصطفى بنرامل، الخبير البيئي في اتصال مع موقع آش نيوز، أن هذه التساقطات أتت مبكرا، ما يبشر بالخير لدى الفلاحين، في ظل التأخر الذي شهده المغرب في التساقطات السنوات الأخيرة. وأضاف أنه من المنتظر حسب التقارير، وحسب تتبع حالة الجو والمناخ على المستوى العالمي، أن تعرف هذه التساقطات بعض الارتباك والإضطراب، إذ أنها لن تكون منتظمة على شاكلة السنوات العادية وستكون في فترات متقطعة.

توقعات مرتقبة
وسجل الخبير البيئي مصطفى بنرامل أن هذه الاضطرابات إما ستكون عن طريق تساقطات فيضانية أو عاصفية أو أن تكون فترات جفاف، وهذا الأمر سيستمر إلى غاية الربيع المقبل أي شهري مارس أبريل، نتيجة ظاهرة النينيو.

وأوضح مضطفى بنرامل، أن من الممكن اعتبار هذه التساقطات بشرى خير، ولكن من المنتظر أن تكون هناك اضطرابات ستؤثر أما إيجابا أو سلبا على حسب المواعيد التي ستتساقط فيها وعلى حسب الكميات. ومن الممكن أن يكون لها أثر إيجابي على السدود إن استمرت هذه التساقطات بشكل كبير، وبالتالي سيتجاوز المغرب بعض الصعوبات البيئية على الأقل خلال هذه السنة التي عاش فيها حالة من الإجهاد المائي، يقول الخبير.

 

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

الديكور

20 أبريل 2024 - 04:00

علامة “جروهي” تعرض تصاميمها في أسبوع ميلان

20 أبريل 2024 - 02:00

الرجاء ينتظر ملايير جديدة من رحيمي

20 أبريل 2024 - 00:00

فيديو.. حسن لعروس وحكاية عبد القادر ولد فطومة

يوسفية برشيد

19 أبريل 2024 - 23:00

فضيحة جديدة بالبطولة الوطنية

نهضة بركان

19 أبريل 2024 - 22:42

بركان يغادر مطار الجزائر بطلب من “كاف” بشروط

19 أبريل 2024 - 21:44

الاعتداء على بعثة نهضة بركان بالضرب بالجزائر

19 أبريل 2024 - 21:33

أسود القاعة يصلون المونديال ونهاية “الكان”

محمد كافي

19 أبريل 2024 - 21:00

محمد كافي: على الجمهور أن يتعلم الانتقاد.. فيديو

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض