آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

فيديو.. إطلاق مشروع “الطريق نحو مجتمع دامج”

الطاهر السبتي

أطلقت مؤسسة الطاهر السبتي، صباح أمس (الخميس) 19 أكتوبر 2023، بشراكة مع سفارة جمهورية بلغاريا بالمملكة المغربية، مشروعا لتحسين الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية، بهدف تعزيز توفير تعليم عالي الجودة للجميع، وهو المشروع الذي يحمل اسم “الوصول إلى تعليم ذو جودة للأطفال في وضعية إعاقة: الطريق نحو مجتمع دامج”.

مواكبة طبية ونفسية

وفي هذا السياق، أكدت سعاد الطاوسي، المديرة العامة لمؤسسة الطاهر السبتي، خلال الندوة الصحفية التي عقدتها المؤسسة أمس (الخميس)، أن هذا اللقاء يأتي في إطار تعزيز العلاقات مع بلغاريا، ويأتي أيضا لتعزيز عمل مؤسسة الطاهر السبتي المرتبطة بالمرافقة والمواكبة الطبية والنفسية والاجتماعية، بهدف الولوج إلى تعليم جيد بالنسبة للأطفال في وضعية إعاقة سواء كانت الإعاقة واضحة أو إعاقة خفية.

وأوضحت سعاد الطاوسي، أن هذا المشروع يتناول 4 حقول، الأول مرتبط بتكوين لفائدة المهنيين، سواء التربويين أو الصحيين، والهدف الثاني يرتبط بمرافقة الأسر من أجل أطفالهم في وضعية إعاقة، والهدف الثالث هو خلق مجموعة من الأنشطة المرتبطة بالتفاعل الاجتماعي وتفاعل الأطفال، والتي تهم المطبخ والفن والاستقلالية، وكذلك الثقافة، والهدف الرابع هو تكوين لفائدة المرافقين المدرسين والعاملين في مهنة التدريس.

6 مشاريع

ومن جهته، أشاد Plamen tzolov، سفير جمهورية بلغاريا بالمملكة المغربية، في حديثه ل”آش نيوز”، بهذه الشراكة، مؤكدا أهميتها بالنسبة للمجتمع المغربي لضمان حقوق إدماج الأطفال في وضعية إعاقة وتوفير تعليم جيد وبجودة عالية.

وأضاف سفير بلغاريا أن اختيار مشروع مؤسسة الطاهر السبتي جاء بعد المنافسة التي كانت تضم 6 مشاريع، وتم الاتفاق على تمويل هذا المشروع نظرا لأهميته ولوقعه المهم داخل المجتمع.

سفير بلغاريا

السفير البلغاري خلال ندوة إطلاق المشروع

أهداف مسطرة

ويرتكز هذا المشروع، وفق بلاغ للمؤسسة، على تحسين الوصول إلى التعليم وتشجيع الإدماج وتعزيز قدرات الجهات المعنية وتحسيسها حول احتياجات الأطفال في وضعية إعاقة، وتعبئة المجتمع والترافع لدى المؤسسات المعنية من أجل تحسين جودة تعليم الأطفال من ذوي القدرات الخاصة.

ومن بين أبرز المحاور التي يرتكز عليها هذا المشروع أيضا، بناء قدرات المهنيين في المركز الطبي النفسي والاجتماعي والمعلمين وأولياء الأمور، والدعم النفسي والتربوي من خلال ورشات علاجية لتنمية التفاعل الاجتماعي لدى الأطفال، ومنها: البستنة واستكشاف الطبيعة، ورشات الطبخ، ورشات التربية البدنية المتخصصة، وورشات الفن والثقافة.

أطفال بدون تعليم

جدير بالذكر، أنه في المغرب، يتم تعليم أقل من نصف الأطفال في وضعية إعاقة، الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و15 سنة، على الرغم من أنهم ينتمون إلى الفئة العمرية التي تجعل التعليم الأساسي إلزاميا، والوصول إلى التعليم حق أساسي.

وهذا الوضع المثير للقلق ينطبق بشكل خاص على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و11 سنة، حيث تبلغ نسبة الوصول إلى التعليم فقط 37.8 في المائة، بينما تصل نسبة الوصول العام لهذه الفئة العمرية إلى 99.5 في المائة، وتتأثر الفتيات بشكل أكبر، حيث يتم تعليم أقل من 30 في المائة منهن.

التفاصيل في الفيديو التالي من تصوير: إلياس بوخريص

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

23 فبراير 2024 - 19:00

أبطال سلسلة “جيب داركوم” الرمضانية يكشفون ل”آش نيوز” تفاصيل أدوارهم

الماء

23 فبراير 2024 - 18:00

مسؤول: عجز الواردات المائية بلغ 81 في المائة

البطولة الوطنية

23 فبراير 2024 - 17:00

بطولة القسم الثاني.. صراع الصعود يتجدد

محكمة العدل الدولية

23 فبراير 2024 - 16:00

المغرب يؤكد أمام محكمة العدل الدولية التزام الملك لصالح القضية الفلسطينية

23 فبراير 2024 - 15:49

خطير.. أمواج تعلو عن 5 أمتار تهدد السواحل المغربية

الرجاء يقدم هيرفي غي

23 فبراير 2024 - 15:00

“فيفا” ينصف الرجاء في قضية هيرفي غي

رياح وتساقطات

23 فبراير 2024 - 14:00

نشرة إنذارية.. رياح قوية مرتقبة في هذه المناطق

بنك المغرب

23 فبراير 2024 - 13:00

انخفاض عجز السيولة لدى الأبناك إلى 136,9 مليار درهم

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض