آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

خبير ل”آش نيوز”: رفع القيود على التأشيرات دليل إدراك فرنسا لأهمية المغرب

فيزا

بعد الجدل الذي رافق في السنوات الأخيرة، أزمة التأشيرات بين المغرب وفرنسا، أكد السفير الفرنسي بالمغرب كريستوف لوكورتيي، يوم الاثنين 10 نونبر 2023، رفع كافة القيود المفروضة على إصدار التأشيرات من قبل فرنسا، ما جعل الموضوع يطفو على السطح مجددا بين ترحيب بهذه الخطوة، وبين شكوك تحوم حول مدى صحة العلاقة بين البلدين بعد الأعطاب الأخيرة.

مصالح مشتركة

وتعليقا على تصريح السفير الذي جاء في حوار خص به “راديو دوزيم”، والذي أكد من خلاله أن المغرب يمثل فرصة لأوربا، ولفرنسا على وجه الخصوص، وله رؤية يتم تنفيذها عبر جهود حثيثة وحكامة قائمة، أكد نصر الله بلخياط، رئيس مؤسسة الجائزة الإفريقية، أنه إذا كانت فرنسا تسعى إلى تحسين علاقاتها الثنائية مع المغرب، فقد يكون ذلك مدفوعا بعوامل مختلفة، يمكن أن تتأثر بالعلاقات الدبلوماسية بين الدول وتتعزز بالاعتبارات السياسية والاقتصادية والجيوسياسية والثقافية.

وأشار نصر الله بلخياط، في اتصال مع “آش نيوز”، أن فرنسا والمغرب بينهما مصالح اقتصادية مشتركة، مثل التجارة والاستثمارات والتعاون في الدول الصديقة في الشرق الأوسط وإفريقيا وحتى آسيا، ويمكن أن يسعى البلدان إلى تعزيز علاقاتهما لتعزيز النمو الاقتصادي والرياضي وتعزيز التجارة متبادلة المنفعة.

الجالية المغربية

وأضاف نصر الله بلخياط، قائلا: “أدركت فرنسا اليوم أهمية الحفاظ على علاقات مستقرة مع المغرب للمساهمة في الاستقرار والسلام في العالم، ويمكن النظر إلى التعاون الثنائي كوسيلة لحل المشاكل الإقليمية أو تعزيز الأمن الجماعي على الساحة الدولية”.

وأوضح نصر الله بلخياط، أن الجالية المغربية في فرنسا تلعب هي الأخرى دورا رئيسيا في تحسين العلاقات الثنائية، إذ تتمتع جالية المغاربة بالخارج بعلاقات وثيقة وقوية مع بلدهم الأصلي، وهي بمثابة جسور ثقافية واقتصادية، حيث يمكن لفرنسا أن تفوز بهذا الجانب لتعزيز العلاقات بين البلدين.

قضية الصحراء

واستطرد نصر الله بلخياط، حديثه حول الديناميات الجيوسياسية، قائلا إن التغيرات في المشهد الجيوسياسي العالمي لها تأثير ويمكن أن تؤثر على العلاقات بين فرنسا والمغرب، وقد تكون هناك اعتبارات أوسع هي الدافع وراء التعاون بين الدول، مثل التحالفات الإستراتيجية أو التحديات الأمنية المشتركة أو القضايا العالمية، مشيرا إلى أن فرنسا مدعوة إلى اتخاذ موقف حازم وواضح في الاعتراف بمخطط الحكم الذاتي للصحراء المغربية.

وتابع نصر الله بلخياط، قائلا: “إن البحث عن حقبة جديدة في العلاقات بين فرنسا والمغرب قد ينطلق من دوافع مختلفة، يعكس كل منها مصالح وأولويات البلدين، وغالبا ما تتضمن الدبلوماسية الحديثة نهجا متعدد الأوجه، يجمع بين العناصر الاقتصادية والسياسية والثقافية والإستراتيجية لإنشاء علاقات متبادلة المنفعة”، مضيفا أن فرنسا قد أدركت أن المغرب شريك أساسي يعرف كيف يعترف بالدول الصديقة للمملكة المغربية.

إهانة مغاربة

ومن جانب آخر، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر رفع القيود على إصدار التأشيرات، بعد الأزمات الأخيرة، خاصة أن لوكورتيي قد أكد أن أي شخص تقدم بطلب للحصول على تأشيرة وتوفرت فيه الشروط المطلوبة، فسيحصل عليها دون أدنى قيود، إذ اعتبر السفير الفرنسي أن بلاده ارتكبت خطأ وفرطت كثيرا في علاقتها مع المغرب، وتسببت في إهانة مواطنين مغاربة برفض طلبات حصولهم على التأشيرة.

 

 

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

البوطا

24 مايو 2024 - 04:00

الاتحاد الوطني للشغل.. احتجاج وتنديد بالزيادة في “البوطا”

سعيد شيبا

24 مايو 2024 - 02:00

منتخب الشباب.. شيبا يستدعي 14 لاعبا للمشاركة في دوري بإنجلترا

23 مايو 2024 - 23:59

إعادة انتخاب المغرب لرئاسة الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات

23 مايو 2024 - 23:00

شراكة مغربية إيطالية في مجال الصحة

23 مايو 2024 - 22:00

الخراطي: الفئات الهشة مستفيدة والدعم أرهق كاهل الطبقة المتوسطة

آمال ماهر

23 مايو 2024 - 21:00

وسيطة “مشبوهة” سبب استبعاد آمال ماهر من موازين

23 مايو 2024 - 20:00

بالفيديو .. تفاصيل النسخة الثانية من أيام الطيب الصديقي

سعيدة شرف

23 مايو 2024 - 19:00

هذه مفاجآت سعيدة شرف في ختام موازين

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض