آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

دواء جديد ينقص الوزن بنسبة 20 في المائة

دواء جديد

أكد الطيب حمضي، الباحث في السياسات والنظم الصحية، أن دواء “زيباوند” الجديد لعلاج السمنة، والذي رخصت له إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، على أن يكون متاحا في صيدلياتها اعتبارا من نهاية عام 2023، يخفض الوزن بـ 20 في المائة تقريبا.

تقليل الوزن بـ20 في المائة

وأوضح حمضي أن هذا الدواء الجديد يعتمد على مركبالتيرزيباتيد” كمادة فعالة لعلاج السمنة والوزن الزائد، إذ خلصت الدراسات السريرية إلى فعاليته في تقليل الوزن بحوالي 20 في المائة بعد 17 شهرا من العلاج لدى فئات معينة من الأشخاص الذين يعانون مشاكل زيادة الوزن.

وأضاف المتحدث ذاته، أنه تم تسويق المادة الفعالة “تيرزيبازيد” لمختبرات “إيلي لي” تحت اسمين مختلفين، أحدهما “مونجارو” خاص بالسكري، والثاني “زيباوند” بتغليف جديد وجرعات مختلفة، مخصصة لعلاج مشاكل السمنة والوزن الزائد.

علاج السكر وتقليل الشهية

وتابع حمضي، أن المختبر الدانمركي سوق مادته الفعالة منذ 2017، باسمين مختلفين هما “أوزمبيك” و “ويكوفي”، يعملان وفقا لآليات جديدة لعلاج مرض السكري من النوع 2، من خلال التأثير على بعض مستقبلات الدماغ عن طريق محاكاة عمل هرمونين هضميين طبيعيين ينتجهما الجهاز الهضمي بعد تناول الطعام.

ويساعد أحد الهرمونين المذكورين على تقليل الشهية وكمية الطعام، بينما يحسن الثاني الطريقة التي يتفاعل بها الجسم مع السكريات والدهون، وكلتا المادتين تبطئان إفراغ المعدة، ما يمنح الدماغ شعورا بالامتلاء، وفق ما أوضحه حمضي، مشيرا إلى أن هذا العلاج الجديد يعطي الأمل للأشخاص الذين يعانون السمنة المفرطة، ويشكل خطرا على أولئك الذين يتعاطونه دون إشراف طبي.

الأثار الجانبية والسعر

وبخصوص الآثار الجانبية لهذا الدواء، قال حمضي إنها متشابهة بالنسبة إلى المادتين الفعالتين، بفعل اشتغالهما بنفس الآليات، وأكثرها شيوعا الغثيان والقيء والإسهال وضعف الشهية والإمساك وعدم الراحة في الجزء العلوي من البطن وآلام البطن وانسداد الأمعاء والتهاب البنكرياس وخزل المعدة، فيما لا تزال الآثار الجانبية الأخرى قيد الدراسة.

أما بالنسبة للسعر، أوضح الباحث أن المختبر المنتج لـ”زيباوند” حدده في 1060 دولارا في الشهر، بينما تبلغ تكلفة دواء “ويكوفي”، المنافس الدانماركي الأقدم، 1350 دولار شهريا، مضيفا بالقول: التكلفة تبقى مع ذلك عائقا كبيرا، خاصة إذا كان العلاج يتطلب أخد الحقنات الاسبوعية على مدى عدة أشهر وربما سنوات، مع وجود علامة استفهام حول الحفاظ على فقدان الوزن بعد انتهاء العلاج، حيث يقول الخبراء أنه يتوجب أخد هذه الأدوية لفترة طويلة جدا لتجنب استعادة الوزن.

 

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

26 مايو 2024 - 09:00

محلل: بريطانيا فهمت الدرس وتتجه نحو الاعتراف بمغربية الصحراء

26 مايو 2024 - 08:00

لبنى الإدريسي: المرأة تتحرر من القيود بواسطة الفن

كوباك جودة

26 مايو 2024 - 06:00

عمال “كوباك” يصعدون ويضربون عن الطعام

26 مايو 2024 - 04:00

بلقيس تشن حربا ضد “روتانا”.. التفاصيل

26 مايو 2024 - 02:00

خالد آيت الطالب: المغرب يسعى للاكتفاء الذاتي في مجال الأدوية

26 مايو 2024 - 00:57

بسبب المخدرات.. اعتقال نيكي ميناج بهولندا

26 مايو 2024 - 00:00

فيلم “أنورا” الأمريكي يتوج بالسعفة الذهبية في مهرجان كان

25 مايو 2024 - 23:00

قروض السكن تجاوزت 244 مليار درهم

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض