آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

حمضي: هذا هو الفرق بين “الرواح” والأنفلونزا

أنفلونزا

أكد الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، أن الأنفلونزا الموسمية قد تكون دون خطورة استثنائية عند الفئات الشابة والسليمة صحيا، لكنها خطيرة وقاتلة عند الفئات الهشة، مؤكدا أن التلقيح سنويا ضد هذا المرض في شهر نونبر يعتبر من أهم طرق الوقاية التي تحمي ضد الإصابة حتى حدود 90 في المائة وضد الحالات الخطرة والوفيات عند المسنين من 50 إلى 80 في المائة.

مليار شخص

وأوضح الطيب حمضي، في ورقة توصل بها “آش نيوز”، أن الأنفلونزا الموسمية هي مرض ناتج عن الإصابة بفيروسات الأنفلونزا وتصيب أساسا الجهاز التنفسي، وقد تكون أعراضها خفيفة أو شديدة، كارتفاع درجة الحرارة إلى أكثر من 38 درجة مائوية، والقشعريرة والتعرق، إضافة إلى السعال الجاف المستمر والتعب والإرهاق وسيلان الأنف والتهاب الحلق والألم في العضلات.

وأضاف المصدر ذاته، أن الأنفلونزا تتفشى في الغالب عند الشباب الأصحاء بعد أسبوع أو اثنين من المرض، لكنها عند بعض الفئات من ذوي عوامل الخطورة كالسن فوق الستين، والمصابين بالأمراض المزمنة وضعف الجهاز المناعي، وعند النساء الحوامل والمصابين بالسمنة، قد تتطور إلى حالات خطيرة ووفيات، إذ تصيب الأنفلونزا سنويا مليار إنسان عبر العالم، مع 3 إلى 5 ملايين حالة خطرة ووفاة ما بين 300 و650 ألف مصاب سنويا.

نزلة البرد

وبخصوص المغالطات التي تحوم حول هذا المرض، أكد الطيب حمضي أن الأنفلونزا ليست هي نزلة البرد أو “الرْواح”، مع تشابه بسيط في الأعراض، إذ تكون الأخيرة أكثر حدة في حالة الأنفلونزا، كما أن الفيروسات المسببة للحالتين مختلفة، مشيرا إلى أن أعراض نزلة البرد تشمل الصداع وسيلان أو انسداد الأنف دون حرارة مفرطة وإرهاق كبير وسعال، ولا تشكل خطرا على صحة وحياة المصاب، على عكس الأنفلونزا.

لقاح سنوي

وذكر الطيب حمضي بسبل الوقاية والعلاج، مبرزا أن أهم عناصر الوقاية هو الحرص على أخذ لقاح الأنفلونزا الموسمية بشكل سنوي، بجانب غسل اليدين جيدا وبانتظام بالماء والصابون، وتجنب الاتصال المباشر مع الشخص المصاب ومشاركته الأدوات، إضافة إلى الراحة وشرب الكثير من السوائل فقط، ومضادات الألم والحرارة، وأوضح، في الورقة ذاتها، أنه عند الفئات الهشة قد يصف الطبيب أدوية مضادة للفيروس قبل مرور 72 ساعة على ظهور الأعراض.

نسخ جديدة

وبخصوص أهمية اللقاح، أكد الطيب حمضي أن لقاح الأنفلونزا الموسمية يساهم أخذه مرة واحدة سنويا، في تقليل احتمالية الإصابة بالمرض ونقل العدوى للآخرين، مما يقلل من احتمال انتشار العدوى في المجتمع، مضيفا أن اللقاح يحمي ضد الأنفلونزا الموسمية بنسبة مائوية من 50 إلى 90 في المائة، حسب شراسة السلالة والوضعية المناعية للأشخاص وسنهم. كما يحمي التلقيح الأشخاص المسنين ضد الحالات الخطرة بالمستشفيات بنسبة تتراوح بين 30 و80 في المائة ويقلل الوفيات عندهم بنسبة 50 إلى 80 في المائة، مشيرا إلى أنه منذ ثلاث سنوات، دخلت نسخ جديدة رباعية للصيدليات المغربية، وهي تحمي ضد أربع سلالات من الفيروسات عوض ثلاثة كما كان في السابق.

وأوضح الطيب حمضي أن جميع الأشخاص ابتداء من عمر 6 أشهر يمكنهم الاستفادة من اللقاح، مشيرا إلى أن مجموعة من الدراسات أظهرت أهمية أخذ اللقاح وتجنب الإصابة والمرض حتى بالنسبة للأطفال والشباب الأصحاء، لكن بعض الفئات لها أولوية قصوى باعتبارهم أكثر عرضة للمضاعفات الخطيرة، وهم النساء الحوامل، وجميع البالغين عمر 65 عاما فما فوق، إضافة إلى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عاما، والذين يعانون من الأمراض المزمنة كأمراض القلب والضغط الدموي والسكري والسمنة وأمراض الكلي والربو، أو باقي الأمراض الخطيرة.

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

حادثة سير

03 مارس 2024 - 20:52

فاجعة طرقية تودي بحياة 4 أشخاص قرب برشيد

عبد الله بوانو

03 مارس 2024 - 20:00

فيديو.. بوانو يعلق “ما قيل في حق البيجيدي حرام”

البطولة الوطنية

03 مارس 2024 - 19:00

التحكيم يزيد من الغضب في البطولة

بنكيران عبد الإله

03 مارس 2024 - 18:00

عبد الإله بنكيران: مذكرة بوعياش تقطع مع المرجعية الإسلامية ومرفوضة من المجتمع 

مصطفى الخلفي

03 مارس 2024 - 17:00

مصطفى الخلفي: pjd قدم الفواتير ومجلس الحسابات حرف المعطيات

03 مارس 2024 - 16:24

دول الخليج تؤكد مواقفها الثابتة الداعمة لمغربية الصحراء

03 مارس 2024 - 16:00

دراسة: الأطعمة فائقة المعالجة تسبب السرطان واضطرابات عقلية

03 مارس 2024 - 15:00

ملك الأردن يستقبل سفير المغرب الجديد بعمان

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض