آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

أهم إنجازات عبد الله العروي في تسعينيته

احتفت الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة، بتعاون مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة، ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، ومؤسسة فكر للتنمية والثقافة والعلوم، يوم الخميس الماضي 30 نونبر 2023، بالذكرى التسعينية للمفكر عبد الله العروي، وذلك من خلال عقد ندوة ثقافية فكرية شارك فيها مجموعة من المفكرين والأساتذة.

بدايات أدبية

ووفق معطيات تخص الندوة، يتوفر “آش نيوز” على نسخة منها، فقد افتتحت الندوة، بمداخلة لنورالدين صدوق، عنونها ب”في تسعينية عبد الله العروي: الكتابة أفقا للتفكير والإبداع”، أورد فيها أن العروي أراد أن يكتب الرواية قبل  أن يكون مؤرخا، وأن بداياته الأدبية كانت سنة 1958، متطرقا لروايات مثل “اليتيم” و”الغربة” و”الفريق” و”أوراق”، التي أوضح فيها أن الفن كامن في الحياة، أو أن الحياة تتحول من ذاتها إلى فن، كما تطرق لكتابه “الإديولوجية العربية المعاصرة” ومشاكل التقدم والتخلف التي يعيشها العالم العربي مقارنة مع الغرب، وختم مداخلته بنص “رجل الذكرى”.

من جانبه قدم محمد الداهي، مداخلة ثانية، تحت عنوان “حساسية الإخفاق في روايات عبدالله العروي”، اعتبر من خلالها أن العروي مارس التجريب في أعماله الروائية، وأنه وضع رواية “الغربة” في قالب مسرحي و”أوراق” في قالب تراثي، كما أورد أن توظيفه للتاريخانية كان لاستلهام العبر وتدارك التأخر التاريخي إزاء الغرب، كما ميز بين الموصوف والموضوع في الرواية، باعتبار الأول من مظاهر الحياة اليومية والثاني يمثل العقدة، أي التشخيص، أما عن مفهوم الإخفاق، فقد تناوله عبد الله العروي روائيا بهدف التحكم فيه والسيطرة عليه.

عبد الله العروي

عبد الله العروي

قارئ سبينوزا

وعنون محمد نعيم، مداخلته ب”عبدالله العروي قارئا سبينوزا: مسائل وملاحظات”، وقف فيها على الإصدارين الجديدين للعروي سنة 2023، وهما “دفاتر كوفيد” و”مقالة في السياسة لسبينوزا”، موضحا كيف أعاد قراءة الفكر السياسي لسبينوزا والوقائع التاريخية التي بلورت فكره، مستلهما منها مجموعة من الخلاصات في إطار المقارنات التاريخية، خصوصا وأنه، حسب المحاضر، قد ترجم لمونتيسكيو وربط بينه وبين ابن خلدون، كما ترجم لجان جاك روسو وربط بينه وبين ابن رشد، وكل ذلك بهدف معرفة المناهج وليس المعارف والصعوبات التي تواجه المترجم العربي.

أما المداخلة الرابعة فكانت لأحمد المكاوي تحت عنوان “الرقابة التي تفرضها الدولة المغربية على بعض كتابات عبد الله العروي، ومن أهمها نص “رجل الذكرى” الصادر سنة 1958، والذي اعتبر نواة كل الكتابات سواء إبداعا أو نقدا، وكيف رفض الطاهر زنيبر نشر النص في مجلة “دعوة الحق”، معللا أنه غير مفهوم، لكنه نشر بعد ذلك في مجلة “أقلام” سنة 1964.

رقابة صارمة

وتحدث أحمد المكاوي، عن منع تداول كتاب “الإديولوجية العربية المعاصرة”، بسبب موقف عبد الله العروي من المناضل اليساري المهدي بنبركة، الذي سيظل، حسبه، طاهرا ونقيا سواء أكان حيا أو ميتا. والشيء نفسه فرضته دور النشر على مؤلف “تاريخ المغرب: محاولة في التركيب”، إلى جانب فرض رقابة صارمة وتعامل حذر مع جل كتابات عبد الله العروي، وجل كتابات مجموعة من الكتاب المغاربة كذلك، موضحا أن مؤلفات عبد الله العروي تعرضت للتجاهل وللتحريض من قبل بعض المثقفين المغاربة، زيادة على الترجمات الرديئة لبعض نسخها.

وعلى هامش الاحتفاء بذكرى تسعينية عبد الله العروي، أقيم معرض لبورتريهات المفكر، بلغت اثنين وعشرين لوحة أنجزها فنانون تشكيليون ينتمون لجل مناطق المغرب، بالإضافة إلى مشاركات من خارج الوطن. وقد تم الإعلان عن الفائزين الثلاث، إذ فاز بالجائزة الأولى فنان تشكيلي من أكادير، وحصل على الرتبة الثانية فنان تشكيلي من اليمن، أما المرتبة الثالثة، فعادت لفنانة تشكيلية من خريبكة.

ثم أعطيت الكلمة لأخ عبد الله العروي وأخته، اللذان أثنيا على المحاضرين ومختلف الفعاليات الإقليمية والمحلية التي احتفت بأخيهم، وكل الحضور العريض سواء من مدينة الجديدة أو من خارجها، معتبرين هذا التكريم تشريفا وتقديرا للمسار الفكري والأدبي لعبد الله العروي ولكل عائلته وأقاربه و طلبته ومحبيه.

 

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

03 مارس 2024 - 13:00

“فيفا” ترفض مقترح عقوبة البطاقة الزرقاء

مجلس مدينة الدرالبيضاء

03 مارس 2024 - 12:00

الموظفون الأشباح بمجلس ومقاطعات البيضاء على طاولة وكيل الملك

03 مارس 2024 - 11:03

الخارجية الأمريكية: المغرب أحد أكبر حلفائنا خارج الناتو

03 مارس 2024 - 10:02

إدارة سجن عكاشة تقاضي والد سجين اتهمها بالتسبب في وفاته

03 مارس 2024 - 09:00

خبير اقتصادي: “ثورة الفلاحين” مدتها وجيزة ولن تضر الصادرات المغربية

03 مارس 2024 - 08:00

مليار و200 مليون لمنصة رقمية خاصة بالأمازيغية

03 مارس 2024 - 06:00

رغم الجفاف.. صادرات التوت المغربي تحقق نموا ملحوظا

03 مارس 2024 - 04:00

نزار بركة: الحكومات السابقة لم تحقق سوى 15% من المشاريع التنموية

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض