آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

خبير: التسول ظاهرة قديمة تطورت إلى “السعاية” في “تيك توك”

تسول

في ظل الجهود المبذولة للحد من ظاهرة التسول بالمغرب، لازالت هذه الآفة ترخي بظلالها بشكل ملموس في مدينة الدار البيضاء على وجه الخصوص، حيث اختلط الحابل بالنابل بين المتسولين المغاربة والمهاجرين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء. وبالرغم من حملات التوعية والعقوبات الحبسية، إلا أن قصص النصب لازالت متواصلة.

تعاطي المخدرات

وفي هذا السياق، كشف سائق سيارة أجرة لموقع “آش نيوز”، أنه سبق وتعرض للسب والشتم من قبل سيدة متسولة عندما واجهها بحقيقتها. يقول السائق في دردشة مع الموقع: ” بحكم عملي كسائق سيارة أجرة أجول شوارع البيضاء تقريبا كلها، وفي كل مرة أجد متسولة ترتدي ثيابا ممزقة وتطلب نقوذا من الناس لمساعدتها في شراء الدواء، وفي كل مرة أجد فيها هذه السيدة أستغرب لقدرتها على التحول من مكان لمكان في نفس اليوم”.

وتابع المتحدث، “بعد مدة اتضح لي أنها تتعاطى، ما أثار غضبي عندما حاولت التسول من زبون يركب معي وقمت بتوبيخها على ما تفعله لأسمع ما لا كنت أتوقعه من كلام فاحش وقلة أدب، وعندما اقتربت منها اكتشفت أنها لم تكن في وعيها وكانت تحت تأثير المخدرات”.

وأردف المصدر، “هذه المتسولة نموذج بسيط لما يجول في شوارع البيضاء من متسولين يعيشون وضعية جيدة، لكن مهنة النصب والاحتيال عن طريق التسول والكذب والهجوم على الناس تحت رداء الضحية الفقيرة باتت المهنة الأنسب لهم لتوفير دخل يومي قد يفوق التوقعات في غالب الأحيان”.

تعاطف ديني

وتعليقا على الموضوع، أكد محمد اشتاتو، خبير ومحلل اجتماعي، أن “قصص التسول لا يمكن أن تنتهي مادامت سبل الحد من هذه الآفة الاجتماعية غير فعالة كفاية، فالظاهرة قديمة في المغرب وتغزو عددا من المناطق والمدن الكبرى على وجه الخصوص”.

وأضاف اشتاتو في حديثه ل”آش نيوز”، أنه بالرغم من وعي المواطنين بواقع المتسولين، إلا أن تعاطف المغاربة يغلب عليهم في غالب الأحيان، خاصة عندما يتم ربط التسول بالجانب الديني، في إطار مساعدة الإنسان لأخيه الإنسان، وهو ما يستعمله بعض المتسولين كوسيلة للوصول إلى قلوب وجيوب الناس بصفة عامة”.

وأوضح الخبير الاجتماعي، أن وسائل النصب من خلال التسول، تطورت بشكل كبير نظرا للإمكانيات التكنولوجية المتوفرة اليوم كالأنترنت وخاصيات الهواتف الحديثة، حيث عرفت الظاهرة أساليب جديدة كنماذج “السعاية في التيك توك”.

جمعيات مساعدة

“الحل بيد الجمعيات المهتمة والمساعدة للفقراء”، يؤكد محمد اشتاتو، مبرزا أن “الدولة يجب أن تلجئ لدعم الجمعيات المهتمة والتي تساعد الفقراء وترصد أوضاعهم، للحد من تجوالهم في الأزقة والحد من حالات النصب المتعددة التي يعتبر الفقر والحاجة دافعا مهما إليها في ظل غياب الوعي والمشاكل والإضطرابات النفسية كذلك التي تواجه هذه الفئة”.

معطيات صادمة

جدير بالذكر، أن وزارة الداخلية سبق ورصدت معطيات صادمة في ظل تفاقم ظاهرة التسول، حيث أسفرت التدخلات الميدانية لمكافحة ظاهرة التسول خلال سنة 2021 عن تسجيل ما مجموعه 28597 قضية، تم على إثرها توقيف 32669 شخصا، من بينهم 2975 أجنبيا، بالإضافة إلى تسجيل ما بين فاتح يناير و15 غشت 2022 ما مجموعه 2425 قضية، وتوقيف 28769 شخصا، من بينهم 2408 أجانب.

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

24 أبريل 2024 - 14:00

دراسة: الإكثار من الأسبرين يقلل خطر سرطان القولون

المغرب الجزائر

24 أبريل 2024 - 13:24

قائد عسكري أمريكي: يصعب على الجزائر مجاراة انتصارات المغرب

اعتقال امرأة

24 أبريل 2024 - 12:01

فتاة ضمن شبكة لترويج الحشيش والكوكايين بأكادير

24 أبريل 2024 - 11:00

فلسطين تجر برلمانية فرنسية للتحقيق حول الدعاية الإرهابية

نبيل بنعبدالله

24 أبريل 2024 - 10:00

رفاق بنعبدالله يدينون صبيانية النظام الجزائري

24 أبريل 2024 - 09:03

“لحظة دير يديك” يحقق 100 مليون مشاهدة خلال رمضان

الماء

24 أبريل 2024 - 08:00

أشغال “ليدك” تعرقل التزويد بالماء في هذه المناطق

24 أبريل 2024 - 06:00

للا سمية الوزاني تترأس افتتاح الأولمبياد الخاص بمراكش

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض