آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

أخنوش يكشف التفاصيل الكاملة للاتفاق مع نقابات التعليم

أخنوش

قال عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، إن “أي إصلاح للمنظومة التعليمية، لا يمكن أن يستقيم ولن يحقق أهدافه إلا بتعزيز مكانة وأدوار الأطر التربوية وتحسين ظروف اشتغالها، وخلق مناخ جيد داخل المؤسسات التعليمية”.

اللقاءات مع المركزيات النقابية

وأضاف عزيز أخنوش، في جوابه على سؤال محوري بمجلس النواب، في إطار جلسة المساءلة الشهرية حول موضوع “إصلاح المدرسة العمومية وتجويد منظومة التربية والتكوين”، اليوم الاثنين 5 فبراير، أن الحكومة باشرت في هذا الإطار سلسلة من اللقاءات والحوارات مع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية للنهوض بوضعية المدرسة المغربية وتعزيز جاذبيتها، مشيرا إلى أن هذه اللقاءات أسفرت عن توقيع اتفاق 18 يناير 2022 “الذي أفضى إلى تسوية العديد من الملفات العالقة لسنوات، ما يشكل مدخلا لإرساء نموذج للمدرسة العمومية ذات جودة تضمن الارتقاء الاجتماعي والاقتصادي”.

الاتفاقات المبرمة

وأضاف رئيس الحكومة، أن هذا المسار توج باتفاق 14 يناير 2023 مع النقابات التعليمية، الذي وضعت من خلاله المرتكزات المؤطرة للنظام الأساسي الخاص برجال ونساء التعليم لمواكبة تنزيل خارطة إصلاح القطاع، ومعالجة الوضعيات المقلقة التي عانت منها المنظومة التربوية، مشيرا إلى أن هذا الاتفاق “طوى صفحة أثارت الكثير من الجدل في تاريخ قطاع التعليم بالمملكة، من خلال إقرار نظام أساسي موحد لكافة رجال ونساء التعليم يستجيب لمطالب الشغيلة التعليمية، ويقطع بشكل نهائي مع ما كان يعرف بملف التعاقد”.

وقال عزيز أخنوش، إن هذا المسار تم تعزيزه من خلال آلية الحوار الاجتماعي مع الشركاء في القطاع، وهو ما توج بتوقيع محضر اتفاق 26 دجنبر 2023 مع المركزيات النقابية الخمس الأكثر تمثيلية، “الذي سيعيد الاعتبار للأستاذ ويحسن من وضعيته المادية والاعتبارية، ويعالج الملفات الفئوية العالقة في قطاع التعليم لأزيد من عقدين من الزمن”.

تجاوب الحكومة

وأبرز رئيس الحكومة، أن التجاوب الإيجابي للحكومة مع الملفات المطلبية للهيئات والفئات داخل المنظومة التربوية وما أثمره من مكاسب “غير مسبوقة” يعكس وفاءها بتعهداتها المتضمنة في البرنامج الحكومي، في ما يتعلق بتحسين الوضعية المادية والاعتبارية لرجال ونساء التعليم، كما يؤكد “العزم على المضي قدما في إعادة الاعتبار للمدرسة العمومية”، مشيرا في هذا السياق إلى اعتزام الحكومة إطلاق جولة جديدة من جلسات الحوار الاجتماعي.

وأكد عزيز أخنوش أن الحكومة حرصت على اكتساب أطر هيئة التدريس تأهيلا تربويا ومهنيا يكفل لهم التوفر على الكفايات والمؤهلات اللازمة لممارسة مهنة التدريس بشكل فعال، لافتا في هذا الصدد إلى اعتماد “الانتقاء الأولي” و”التكوين الأساس” كمدخلين أساسيين لتأهيل وتنمية قدرات الموارد البشرية، من خلال تنزيل هندسة جديدة للتكوين على امتداد 5 سنوات، تطبيقا لمضامين الاتفاقية الإطار التي وفرت الحكومة لتفعيلها غلافا ماليا يفوق 4 مليار درهم، بغية استقبال هذه المسالك التكوينية لـ 28 ألف طالب خلال السنة الأولى، وبلوغ 50 ألفا في حدود نهاية الولاية الحكومية.

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

مطار باريس أورلي

20 يوليو 2024 - 11:00

العطل الإلكتروني العالمي.. تعافي جزئي ومشاكل متواصلة

الألعاب الأولمبية

20 يوليو 2024 - 10:00

هذه أكبر وفود الأولمبياد وهذا ترتيب المغرب

الهجرة السرية

20 يوليو 2024 - 09:00

اعتراض قارب قرب الداخلة به 196 مرشحا للهجرة السرية

بنك المغرب

20 يوليو 2024 - 08:00

الدرهم يواصل الارتفاع مقابل الدولار والأورو

إدارة الجمارك والضرائب

20 يوليو 2024 - 06:00

إدارة الجمارك والضرائب تكشف مخططها الجديد

نبيل بنعبدالله

20 يوليو 2024 - 04:00

حزب التقدم والاشتراكية يرفض مضايقات قانون الإضراب

20 يوليو 2024 - 02:00

لجنة حماية المعطيات الشخصية تستقبل أطباء الأسنان

19 يوليو 2024 - 23:59

مختبرات “Vilion” تحقق تميزا دوليا في وقت قياسي

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض