آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

قراءة سينمائية في المحتوى الفيسبوكي.. حميد المهداوي أنموذجا

المهداوي المحرزي

بقلم: عادل سيليانا

يعتبر حميد المهداوي واحدا من المخرجين القلائل غزيري الإنتاج بوتيرة يومية تقريبا، تتأرجح بين خصوماته مع تحفة ونفحة وعلي لمرابط، واستقبال التنسيقيات الشجاعة والحاقد على الوطن عزيز غالي، في حين يتميز مخرجون آخرون بالكسل والخمول، حيث ينتجون فيلما واحدا كل أربع سنوات يقضون نصفها بحثا عن منتج “كاميكاز”، والنصف الاخر في انتقاء البطلات المكتنزات.

وبصفتي ناقدا محترما، فلا بد أن أستحضر بعض الأسماء الغليظة الرنانة المفتعلة، لأبدو عميقا ومتمكنا مثل محمد باكريم، وأقول إن المهداوي متأثر بالمدرسة الروسية واتجاهات أوربا الشرقية في الإخراج التي تعتمد على المشاهد الثابتة عند طاركوفسكي وسترافنسكي ولوبوفسكي وكازاخنسكي. لكنه أضفى عليها نفحة عصرية بإضافة Champ-contrechamp التي تميز سينما جودار.. جون لوك، وليس محمد جودار.

أما من ناحية السيناريو، فهناك ضعف كبير لدى المبدع الشهير خصوصا مع التكرار في الحوار المصحوب ب”رذاذ البحر”: خوتي المغاربة خوتي المغاربة خوتي المغاربة.. ما يزرع نوعا من الملل لدى المشاهد الذي يتكالب عليه الضعف في الديكورات مع بؤس الأزياء وشح الماكياج.

وخلافا للأفلام السينمائية الكلاسيكية البائدة، فإن الأخطاء الفنية، والاختيارات الجمالية الفاشلة لا تقود مقترفيها إلى لهف أموال الدعم وضياعها فحسب، بل تؤدي إلى هلاك المبدع ونهايته. وهنا نستحضر حالة المخرجة فتيحة روتيني اليومي التي ساقها سوء اختيار الديكورات (المرحاض أعزكم الله) إلى سجن العرجات بدل السجادات الحمراء.

وإذا كان بعض المخرجين الجشعين يرفضون إعادة أموال الدعم للمركز السينمائي، وتهريبها إلى فرنسا وسويسرا ملفوفة في القفاطين، وفساتين ديور وإيف سان لوران، فإن أموال الأدسانس تشتت العائلات في اليوتوب وتخلق العداوات بين البدو اللطفاء، المخرجة مي نعيمة أنموذجا.

وهو الأمر الذي تتداركه الفنانة ليلى حديوي المتأثرة بالسينما الصامتة، التي تبدع في الأزياء والديكور لكنها اختارت سلك طريق المدرسة العيوشية، لصاحبها نبيل عيوش، وعرت على اللاص، وأبرزت ضلوعها تحت الدوش في فيلمها الأخير “على باب الله” حيث استعرضت فيه شمبوانا لعلاج تساقط الشعر وتبييض الهالات السوداء والبواسير. كما استعملت كاميرا متحركة وترافلينغ لتصوير مشاهد اليوغا المقززة على أعواد الثقاب التي تسميها سيقانا. وهذا ما يبرز تأثرها بالسينما الكورية خصوصا مع استعمالها لهواتف السامسونغ اللعينة التي تقودها إلى شيكاغو وبوسان.

وقد حاول المهداوي السير على منوال الحديوي في “الريمايك” الجديد لفيلم المخرج لطيف لحلو “الفيرما الكبيرة”، واستعان بمشاهد متحركة وديناميكية في تصوير معاول الهدم والطراكسات لفيرمته الحديثة البناء التي انتهت أنقاضا.

ولا يمكن الحديث هنا عن إبداعات حميد المهداوي دون استحضار المقولة الشهيرة لأب النقد السينمائي للمحتوى الفيسبوكي المخرج الشريف عز العرب العلوي المحرزي الإدريسي الرطل الذي كتب: “مع كامل التقدير والاحترام، أتوجه اليك بصفتي مخرجا سينمائيا يحب عمله وأشعر بالأسى والحرقة حينما أرى أن مهنتي الإبداعية تتعرض للأذى على مرآى ومسمع 957 ألف من المتابعين. وبما أنك تدافع دوما على مهنة الصحافة وتناشد شرفاء الوطن لاحترامها واحترام قواعدها، وأنا أقدر فيك هذه الغَيْرَة، أرجوك ثم أرجوك أن تعيد النظر مع من كلفته إخراج حلقاتك التي تعرض على العموم كل يوم، فهي كارثة بكل المقاييس، فقد حطمت الرَّقْم القياسي في تحطيم قواعد الإخراج التلفزيونيLa règle des 180° et la règle des tiers … .

وللاستفادة فقط تجد في الصورة القاعدة الأساسية التي تم خرقها قادت إلى هذه الكارثة البصرية.

أحترمك لغيرتك الوطنية كما أرجو أن تتقبل هذه الملاحظات بصدر رحب لتطوير إنتاجاتك البصرية… محبتي”.

في مقالنا المقبل، سنقدم قراءة نقدية رصينة عن الفرق بين أسماء المخرجين في الإنتاجات السينمائية الكلاسيكية المعقدة مثل عبد السلام الكلاعي وفوزي بنسعيدي ونرجس النجار ونوفل براوي.. والاستسهال في أسماء زملائهم في السينما اليوتوبية الطلائعية: ميمي طق طق وداكشي ومول الكاسكيطة ومول الدلاحة ومول الفردي ومول النظاظر ومول بوكليب لكحل.

فإلى الأسبوع المقبل.

 

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

عبد الحي بن سلطان

03 مارس 2024 - 23:00

مدرب جديد يخلف السكتيوي في المغرب الفاسي

وسام أمير

03 مارس 2024 - 22:00

إقفال مطعم وسام أمير بسبب خروقات خطيرة هذه تفاصيلها

سلمى التبر إيمان الداودي

03 مارس 2024 - 21:00

طاشرون يفرشخ مؤخرة مهندسة ديكور معروفة

حادثة سير

03 مارس 2024 - 20:52

فاجعة طرقية تودي بحياة 4 أشخاص قرب برشيد

عبد الله بوانو

03 مارس 2024 - 20:00

فيديو.. بوانو يعلق “ما قيل في حق البيجيدي حرام”

البطولة الوطنية

03 مارس 2024 - 19:00

التحكيم يزيد من الغضب في البطولة

بنكيران عبد الإله

03 مارس 2024 - 18:00

عبد الإله بنكيران: مذكرة بوعياش تقطع مع المرجعية الإسلامية ومرفوضة من المجتمع 

مصطفى الخلفي

03 مارس 2024 - 17:00

مصطفى الخلفي: pjd قدم الفواتير ومجلس الحسابات حرف المعطيات

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض