آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

الدلالات السياسية وراء استقبال الإليزيه لشقيقات الملك؟

الأميرات

اعتبر عبد الحفيظ ولعلو، المحلل السياسي ونائب رئيس المعهد المغربي للعلاقات الدولية، استقبال بريجيت ماكرون، السيدة الأولى لفرنسا، يوم أمس الثلاثاء 19 فبراير 2024، لشقيقات الملك محمد السادس بقصر الإليزيه بباريس، زيارة عائلية لها رمزية سياسة هامة، في مرحلة تعرف فيها العلاقات بين البلدين أزمة سياسية ودبلوماسية متعددة الأسباب.

مغربية الصحراء 

وأضاف عبد الحفيظ ولعلو، في اتصال ب”آش نيوز“، أن السبب الرئيسي لتوتر  العلاقات المغربية الفرنسية، كما هو معروف، هو الموقف الضبابي لفرنسا بخصوص الاعتراف بمغربية الصحراء، وهو الموقف الذي ظل للأسف يراوح مكانه منذ سنوات، بدون أن تخطو فرنسا أي خطوة للأمام، رغم أن دولا أخرى اتخذت مواقف واضحة، من بينها الولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وكثير من دول الاتحاد الأوربي التي اعترفت بوضوح بمغربية الصحراء.

وقال المحلل السياسي عبد الحفيظ ولعلو، في الاتصال نفسه: “يعتبر هذا الاستقبال العائلي لزوجة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خطوة سياسية لها دلالات بعيدة قد تمهد لتنظيم لقاءات رسمية وسياسية بين البلدين فيما بعد، بعدما اقتنعت الدبلوماسية الفرنسية بضرورة توضيح موقفها السياسي بخصوص القضية الوطنية، والخروج من تلك الوضعية الضبابية التي استمرت عدة سنوات، في وقت عرفت فيه باريس فشلا دبلوماسيا مع الدول الإفريقية خاصة دول الساحل”.

وتابع ولعلو، في ذات السياق، أن السياسة الفرنسية في إفريقيا لم تعد كما كانت في السنوات الماضية، إذ يتضح اليوم أن فرنسا فهمت محتوى الرسالة الملكية التي أكدت أن ملف الصحراء هو النظارة التي ينظر بها المغرب إلى العالم.

تصحيح الوضع

وبخصوص محاولة فرنسا تصحيح الوضع مع المغرب، أكد ولعلو، نائب رئيس المعهد المغربي للعلاقات الدولية، أن الخطوات الأخيرة التي تقوم بها باريس، يمكن اعتبارها دلالات إيجابية، إضافة إلى التصريحات الأخيرة الصادرة عن السفير الفرنسي بالمغرب كريستوف لوكورتيي، حول العلاقات الثنائية، والتي يمكن اعتبارها تمهيدا لزيارات رسمية للمغرب من طرف عدد من المسؤولين الحكوميين الفرنسيين، من أجل طي صفحة الأزمة السياسية بين البلدين وفتح آفاق تعاون ثنائي، في إطار الاحترام المتبادل بين البلدين.

وختم عبد الحفيظ ولعلو، تصريحه ل”آش نيوز” قائلا: “المغرب منفتح على النقاش الدولي، وهو لا يطالب بشيء سوى الاحترام المتبادل والاعتراف بأن المغرب قوة جهوية أساسية في القارة الإفريقية وفي الفضاء المتوسطي”، مشيرا إلى أن الرباط ترغب في تنويع علاقاتها الإقتصادية والسياسية مع الجميع، وفي مقدمتها فرنسا التي تعتبر دولة مهمة بالنسبة للاقتصاد المغربي وبالنسبة للعلاقات الثنائية.

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

20 أبريل 2024 - 00:00

فيديو.. حسن لعروس وحكاية عبد القادر ولد فطومة

يوسفية برشيد

19 أبريل 2024 - 23:00

فضيحة جديدة بالبطولة الوطنية

نهضة بركان

19 أبريل 2024 - 22:42

بركان يغادر مطار الجزائر بطلب من “كاف” بشروط

19 أبريل 2024 - 21:44

الاعتداء على بعثة نهضة بركان بالضرب بالجزائر

19 أبريل 2024 - 21:33

أسود القاعة يصلون المونديال ونهاية “الكان”

محمد كافي

19 أبريل 2024 - 21:00

محمد كافي: على الجمهور أن يتعلم الانتقاد.. فيديو

مبالغ

19 أبريل 2024 - 20:00

وكالة بنكية تقتطع مليار من حساب زبونة دون مبرر.. التفاصيل

نهضة بركان

19 أبريل 2024 - 19:03

بركان يرفض دخول الجزائر دون أقمصته ويهدد بالعودة للمغرب

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض