آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

ّإذا كنت في منتصف العمر .. إليك أهم خطوات السعادة

السعادة

سلط موقع “Hack Spirit” الإنجليزي، الضوء على موضوع السعادة، من منظور أي شخص بالغ في منتصف عمره، مبرزا أن السعادة قد لا تتحقق بسهولة، ولكن إذا أرادها الشخص في هذا السن، بعدما راكم عددا من التجارب في حياته، عليه بتجنب 8 عادات، سطرها كالتالي:

1. إرضاء الآخرين:

إن محاولة إرضاء الآخرين على حساب النفس، أو أي عادة أخرى تتضمن أن يعيش الشخص حياته وفقا لمعايير شخص آخر، تؤدي إلى شعور بالتعاسة أو الندم في نهاية المطاف، لذا، سواء كان الشخص في العشرينات أو الثلاثينات أو الأربعينات من عمره، فينبغي أن يدرك أن طبيعته وعفويته أمر غير قابل للتفاوض.

2. المقارنة بالآخرين

إنها عادة شائعة، وازدادت وطأتها مع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تم تسليط الضوء على “إخفاقات” البعض بشكل أكبر، ويذهب البعض إلى أقصى الحدود في عيش حياتهم من أجل “الارتقاء” إلى مستوى الآخرين، لدرجة أنهم يستدينون لشراء أشياء باهظة الثمن، ويدخلون في علاقات وخطوات خاطئة حتى لا يكونوا الوحيدين في المجموعة.

3. عدم الانتقائية مع الأصدقاء

يمكن أن يهدر الشخص الكثير من وقته مع أصدقاء لا ينبغي أن يكونوا في حياته لفترة أطول مما كانوا عليه من قبل، أو أن يقضوا وقتا مع أشخاص ليس لديهم الكثير من الطموح، والذين اختاروا دائما السهل على الصعب، والذين يمكنهم أن يمدحونه بعبارات مجاملة.

4. التضحية بالعلاقات من أجل العمل

يعتذر البعض عن الخروج إلى العشاء أو لاحتساء القهوة مع الأصدقاء بسبب العمل. بالطبع، هناك طموحات وظيفية تتطلب الالتزام والانضباط، لكن لا ينبغي أن تعيق العلاقات العائلية والاجتماعية، لأنها على المدى الطويل، تجعل هذه العادة الشخص أقل سعادة، حيث تشير الدراسات إلى أن الترابط الاجتماعي يمكن أن يؤدي إلى حياة أطول وصحة أفضل وتحسين الرفاهية.

5. التشبث بالماضي

يمكن أن يأتي الماضي في أشكال عديدة، مثل الحنين أو الألم الذي لم يتم حله أو لحظات المجد. لا يمكن إنكار أنها كلها أجزاء من هوية الشخص، لكن النظر إلى الوراء والتمسك بما كان يمنع الشخص من أن يمضي قدما بأيد مفتوحة نحو الحاضر والمستقبل، يجلب الحزن واليأس. من الحكمة أن يعيش الإنسان في الحاضر ويفكر في المستقبل للوصول إلى ما يطمح إليه من أفراح متاحة والاستمتاع بأطيب الأوقات الممكنة.

6. البقاء في منطقة الراحة

إن بلوغ مرحلة منتصف العمر لا تعني مطلقا بدء العد التنازلي. في الواقع، فمنتصف العمر هو مرحلة جميلة من الحياة لأنه، إذا كان الشخص قد عاش حياته بشكل صحيح، فهي تعني أنه لا يهتم كثيرا بما يعتقده الآخرون، كما أنه مر بما يكفي ليعرف أنه يمكنه التعافي من الشدائد، ولديه الحكمة لاتخاذ خيارات أفضل.

7. إهمال التخطيط والإعداد المالي

تكون مرحلة منتصف العمر أكثر متعة عندما لا يقلق الشخص بشأن المال، فإذا كان قد بدأ التخطيط والإعداد المالي مبكرا، فإنه سيتمتع بالحرية لاستكشاف طرق جديدة لتحقيق الذات، بما يمكن أن يفتح عالما من الإمكانيات، يتيح الاستقرار المالي للمرء والتركيز على ما يهمه حقا وأن يعيش الحياة وفقا لشروطه الخاصة.

8. إهمال الرعاية الذاتية

يجب أن تكون الرعاية الذاتية دائما أولوية، بغض النظر عن المرحلة التي يعيشها الشخص الآن، لأن الصحة هي الثروة الحقيقية أكثر من المال، إذ يمكن أن يملك الشخص ملايين الدولارات في حسابه المصرفي، ولكن إذا لم تكن حالته الصحية على ما يرام، فسيكون لذلك تأثير حقيقي على نوعية حياته وسعادته.

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

البوطا

24 مايو 2024 - 04:00

الاتحاد الوطني للشغل.. احتجاج وتنديد بالزيادة في “البوطا”

سعيد شيبا

24 مايو 2024 - 02:00

منتخب الشباب.. شيبا يستدعي 14 لاعبا للمشاركة في دوري بإنجلترا

23 مايو 2024 - 23:59

إعادة انتخاب المغرب لرئاسة الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات

23 مايو 2024 - 23:00

شراكة مغربية إيطالية في مجال الصحة

23 مايو 2024 - 22:00

الخراطي: الفئات الهشة مستفيدة والدعم أرهق كاهل الطبقة المتوسطة

آمال ماهر

23 مايو 2024 - 21:00

وسيطة “مشبوهة” سبب استبعاد آمال ماهر من موازين

23 مايو 2024 - 20:00

بالفيديو .. تفاصيل النسخة الثانية من أيام الطيب الصديقي

سعيدة شرف

23 مايو 2024 - 19:00

هذه مفاجآت سعيدة شرف في ختام موازين

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض