آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

المغرب يدعو من فيينا إلى هبة عالمية جديدة ضد المخدرات

دعا المغرب، أمس الجمعة 15 مارس 2024 خلال المناقشة رفيعة المستوى للدورة 67 للجنة المخدرات بفيينا، إلى إعطاء دفعة جديدة للعمل الجماعي ضد مختلف أبعاد مشكلة المخدرات العالمية.

المقاربة المطلوبة

وأكد عز الدين فرحان، السفير الممثل الدائم للمغرب بفيينا، في كلمة له، أن هذا العمل يجب أن يسترشد بمقاربات مبنية على العلم والأدلة، وعلى ضرورة تجديد التوافق الدولي حول المشكلة العالمية للمخدرات.

وأضاف أن المقاربة المطلوبة تفرض معالجة قضية المخدرات باعتبارها مشكلة اجتماعية وتقنية، بعيدا عن الاعتبارات والحسابات السياسية الضيقة، وتعزيز التعاون التقني والقدرات الوطنية، وخاصة لصالح البلدان النامية، والبلدان الإفريقية بالتحديد، في إطار ثنائي أو ثلاثي.

التزام مغربي بالتعاون

وقال فرحان إنه “بهدف المساهمة في التنفيذ الفعال للالتزامات الدولية فيما يتعلق بالوقاية من هذه الآفة ومكافحتها، وفي إطار تعزيز التعاون دون الإقليمي والإقليمي والدولي، الرامي إلى التصدي لمختلف التحديات المطروحة، فإن المملكة ملتزمة بتعزيز التعاون مع البلدان الإفريقية في مجال الوقاية ومكافحة المخدرات، من خلال تبادل الخبرات التي اكتسبها المغرب في إطار استراتيجيته الوطنية لمكافحة المخدرات”.

وضع عالمي مقلق

وأشار إلى أن وضع المخدرات في العالم شهد تغيرات وتطورات عميقة، مع ظهور تحديات جديدة، في وقت ينتشر فيه استهلاك المخدرات بشكل مثير للقلق، بحسب تقارير المنظمات التابعة للأمم المتحدة.

وشدد الدبلوماسي على أن “هذا الوضع يشكل تحديا لنا أكثر من أي وقت مضى، ويشجعنا على مضاعفة جهودنا لمواجهة التحديات المشتركة معا، من خلال الانخراط في التفكير الابتكاري وتنفيذ الاستراتيجيات الأكثر ملاءمة لمواجهة التحديات المشتركة بشكل جماعي”.

الوقاية المبكرة

وأضاف أن المغرب، في إطار هذا النهج، اعتمد استراتيجية شاملة ومندمجة لمكافحة الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية، تنسجم تماما مع التزاماته الدولية، مبرزا أن هذه الاستراتيجية، التي تهدف إلى الوقاية المبكرة من السلوك الإدماني، تستهدف العرض والطلب على المخدرات والمؤثرات العقلية.

وتابع قائلا: “إنها تستند إلى رؤية واضحة تدعم أهداف التنمية المستدامة، وبعد حقوق الإنسان، مع إشراك المجتمع المدني وأصحاب المصلحة الآخرين في تنفيذها”.

تقنين استعمال القنب الهندي 

وأبرز الدبلوماسي أنه بعد اعتماد اللجنة لتوصية منظمة الصحة العالمية، المتعلقة بإعادة تصنيف القنب الهندي بهدف السماح باستخدامه للأغراض الطبية والعلمية، أصدر المغرب سنة 2021، القانون 13-21 المتعلق بالاستخدامات القانونية للقنب الهندي، وأنشأ وكالة وطنية مسؤولة عن الإشراف على جميع الأنشطة القانونية ذات الصلة.

وتضمن هذه الوكالة، على أساس نظام صارم للمراقبة والتتبع، تحقيق أهداف قانون تنظيم الأنشطة المتعلقة بالاستخدامات القانونية للقنب الهندي، والتي تشمل الحد من العرض غير المشروع للمادة، عبر تحويل المحاصيل غير المشروعة إلى محاصيل مشروعة، وتشجيع صناعة الأدوية على تطوير المنتجات والأدوية المستخصلة من القنب الهندي، وإدماج السكان في عملية التنمية.

وبخصوص مساهمة المغرب في الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة الشبكات الإجرامية للاتجار بالمخدرات والمؤثرات العقلية، أفاد فرحان أن الجهود التي بذلتها السلطات المغربية مكنت، خلال الفترة 2019-2023، من حجز 1753,26 طن من الحشيش و1406.02 طن من عشبة القنب الهندي و5439.09 كلغ من الكوكايين و28.78 كلغ من الهيروين وأكثر من 8 ملايين قرص من المؤثرات العقلية.

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

البوطا

24 مايو 2024 - 04:00

الاتحاد الوطني للشغل.. احتجاج وتنديد بالزيادة في “البوطا”

سعيد شيبا

24 مايو 2024 - 02:00

منتخب الشباب.. شيبا يستدعي 14 لاعبا للمشاركة في دوري بإنجلترا

23 مايو 2024 - 23:59

إعادة انتخاب المغرب لرئاسة الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات

23 مايو 2024 - 23:00

شراكة مغربية إيطالية في مجال الصحة

23 مايو 2024 - 22:00

الخراطي: الفئات الهشة مستفيدة والدعم أرهق كاهل الطبقة المتوسطة

آمال ماهر

23 مايو 2024 - 21:00

وسيطة “مشبوهة” سبب استبعاد آمال ماهر من موازين

23 مايو 2024 - 20:00

بالفيديو .. تفاصيل النسخة الثانية من أيام الطيب الصديقي

سعيدة شرف

23 مايو 2024 - 19:00

هذه مفاجآت سعيدة شرف في ختام موازين

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض