آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

فيديو..مؤتمر يناقش “هوية التعليم المغربي”

نظمت رابطة التعليم الخاص بالمغرب، صباح اليوم السبت 20 أبريل 2024، مؤتمرها السنوي، تحت شعار “تعليم MADE IN MOROCCO مفتوح للعالم. أي نموذج للتعليم المغربي في عالم متغير بسرعة؟”، مسلطة الضوء على عدد من القضايا الراهنة التي تهم المدرسة المغربية في ظل التحولات التكنولوجية.

نماذج سطع نجمها 

وقدمت رابطة التعليم الخاص بالمغرب، بمناسبة هذا الحدث، نماذج لعلماء وخبراء سطع نجمهم في العالم، من بينهم العالم رشيد اليزمي، مخترع بطارية الليثيوم، ونسيم بلخياط، مؤسس شركة “نيو موتورز”، اللذين شاركا في هذا اللقاء لدعم شباب الغد من أجل تطوير مهاراتهم والذهاب بها إلى أبعد الحدود.

المشاركون

ومن جهته، أكد محمد الحنصالي، الرئيس الوطني لرابطة التعليم الخاص بالمغرب، أن هذا المؤتمر يشكل فرصة فريدة لاكتشاف أحدث الاتجاهات والابتكارات في مجال التعليم، بالإضافة إلى أنه يعد فرصة للتواصل مع رواد الرأي وصناع القرار في القطاع، مبرزا أن المدرسة المغربية اليوم ملزمة بالانفتاح على العالم.

الانفتاح العالمي 

وأضاف محمد الحنصالي، في تصريح لـ“آش نيوز”، أن انفتاح المدرسة على محيطها الإقليمي والعالمي، في ظل التحولات التي يعرفها العالم على مستوى الرقمنة وعلى مستوى المعلوميات، هو جزء من مواكبة تحولات العالم بصفة عامة، ودافع للمضي قدما بمغرب الغد، مضيفا، “لا بد للمدرسة المغربية أن تعرف تحولات على مستوى البرامج والتنشئة الاجتماعية والقيم. فهذا ما يساعد على بروز الهوية المغربية أكثر”.

الحنصالي

محمد الحنصالي

واستنكر محمد الحنصالي، الهدر السياسي، الذي أضاع، على حد قوله، 56 سنة في برامج وإصلاحات لم تعط نتائج، ما أخر عددا من الإنجازات في المنظومة التعليمية، مشيدا بالقوانين التي تؤطر المدرسة المغربية اليوم، والرؤية الاستراتيجية كذلك، إضافة إلى النموذج التنموي الذي بين الخلل في المنظومة، حتى تخضع لإصلاح عميق.

“صنع في المغرب”

وبخصوص تفعيل مبدأ الانفتاح التكنولوجي في المدارس المغربية اليوم، أوضح زوهير عبد المجيد، رئيس المكتب الجهوي “l’apem” الدار البيضاء – سطات، في حديثه لـ“آش نيوز”، أن التلاميذ باتوا متعطشين للانفتاح على التكنولوجيا، وهذه المبادرات تحفز على تحويل الفصل الدراسي من فصل عادي، إلى فصل تكنولوجي رقمي، مع الحفاظ على الهوية المغربية في التعليم.

زوهير عبد المجيد

وخلال مناقشة التحديات التي تواجه المدرسة المغربية بهذا الخصوص، أوضح زوهير عبد المجيد، أن مغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس، بل بات بفضل مكوناته القوية، ونماذجه التي غزت العالم، مستعدا لخوض غمار هذا الانفتاح، وهو متسلح بشباب شغوفين بالمجال التكنولوجي، قادرين على رفع شعار “صنع في المغرب”، الذي يرافق في العادة “القفطان” و”الطاجين” و”الحلي”، لكنه سيلتصق اليوم أيضا بـ”التعليم والرقمنة”.

مزيد من التفاصيل في الفيديو التالي من تصوير إلياس بواخريص:

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

عزيز أخنوش ببالي

20 مايو 2024 - 12:56

أخنوش يفتتح الجناح المغربي بمنتدى بالي للماء

أشرف داري

20 مايو 2024 - 12:00

داري وبنصغير بعصبة الأبطال وخيبة أمل لأوناحي وحارث

طلبة الطب

20 مايو 2024 - 11:00

عمداء كليات الطب يبحثون عن حل لأزمة الامتحانات

عزيز أخنوش ببالي

20 مايو 2024 - 09:56

أخنوش يسلم جائزة الحسن الثاني للماء لمنظمة “فاو”

مسيرة تطبيع

20 مايو 2024 - 09:00

بالفيديو.. مواطنون يستنكرون التطبيع مع إسرائيل

20 مايو 2024 - 07:54

إيران تعلن وفاة رئيس البلاد

20 مايو 2024 - 06:00

“umt” تجدد مطالبها لصالح العمال الزراعيين والطبقة الكادحة

20 مايو 2024 - 04:00

وصفوها بـ”المذلولة والمتلصقة”.. انتقادات لروان لهذا السبب 

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض