آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

ياسر المنفلوطي كاتب يمتهن الفندقة يروي تفاصيل قصته ..حوار

بين عمله في فندق سياحي وممارسته للكتابة، تأقلم الكاتب الشاب ياسر المنفلوطي دامجا بين العمل والموهبة، وهو الذي فتح قلبه لموقع “آش نيوز”، في حوار مليئ بالتفاصيل بخصوص إشكالية الكتابة والنشر في المغرب، وحياة كاتب مبدع تخط أنامله كتابات جميلة، كان من بينها رواية “أرض لوراسيا”، ثم مجموعة قصصية تحت عنوان “تقاسيم الحياة” ثم رواية “بلاد جندوانا”، الجزء الثاني ل”أرض لوراسيا”، ما مكنه من إيجاد مكان له في الساحة الأدبية المغربية، دون أن يجد أمامه بابا يحتضن هذا الإبداع عن طريق النشر والتعميم، والدعم المادي أحيانا. وفي هذا الحوار، كشف لنا ياسر المنفلوطي، قصته مع القلم والكتابة، وكيف يعيش بين عمله الذي يكسب منه لقمة العيش وبين موهبته الإبداعية. التفاصيل في ما يلي:

هل يمكن أن تقربنا أكثر من ياسر المنفلوطي؟

ياسر المنفلوطي شاب مغربي يشق طريقه في صمت. حاولت اكتشاف موهبتي من خلال الكتابة، وهو الحلم الذي راودني منذ سن المراهقة، إذ كنت أحب كتابة الخواطر أو اليوميات، وهذا الحلم أحاول تحقيقه يوما بعد يوم، من خلال تطوير طريقتي في الكتابة لأصل إلى مستوى الاحترافية التي ستمكنني من الوصول إلى القارئ. وغير الكتابة، أنا إنسان أشتغل في ميدان السياحة، وهذا الميدان وفر لي فرصة للقاء عدد من الناس من بينهم المثقفين والمبدعين، لأن العالم يسافر إلى الفندق الذي أشتغل به في تطوان، وهذه هي البوابة التي جعلني ألتقي بأشخاص أستفيد دائما من تنوعهم الثقافي الكبير.

كيف بدأت قصتك مع القلم والكتابة؟ 

قصة القلم هي عشق قديم. وفترة الحجر الصحي، كانت هي الفرصة التي عشت فيها تجربة الكتابة، ففي هذه الفترة الجميع اضطر للجلوس في البيت لمدة طويلة، وهنا وجدت الوقت لكي أشرع في الكتابة التي لم أجد لها وقتا من قبل بسبب انشغالي بمهنتي في الفندقة. فقبل ذلك، كانت لدي أفكار فقط، ووجدت في الحجر الصحي فرصة مناسبة لتحويل هذه الأفكار إلى ورق، وحينها تمكنت من توثيق جميع أفكاري في رواية “أرض لوراسيا” وكانت هي أول تجربة لي في العمل الروائي، في مغامرة جديدة خرجت من خلالها عن المدرسة الكلاسيكية.

هل يمكن للمؤلف أن يعيش من الكتابة أم أنه مضطر لامتهان عمل مواز؟ 

سؤال مهم ونحن بحاجة لسماعه. الكتابة في المغرب ربما تختلف عن الكتابات في الدول الأخرى، إذ لايمكن للكاتب أن يعيش من كتبه، هذه المسألة صعبة جدا. ولكي يصل لهذه المرحلة، يجب أن يمر من مجموعة من العقبات. وأنا شخصيا أجد نفسي في مرحلة العقبات الأولى وأحاول تجاوزها، والسبب في هذه الإشكالية هي مسألة العزوف عن القراءة، إضافة إلى مجموعة من الأسباب الأخرى التي تؤثر على قراءة ونشر الكتب في المغرب.

هل تلقيت دعما من أجل نشر كتبك وأين عرض أول كتاب لك؟ 

بعد فترة الحجر الصحي، كنت أفكر في طبع أوراقي وتحويلها إلى كتاب ملموس لكي لا تظل خيالا في ذهني. كنت أرغب في توثيق هذه الفكرة، ولكنني لم أكن أفكر أن روايتي الأولى ستخرج للناس، كنت أرى أنها تجربة شخصية، كعدد من الكتاب الذين يقومون بكتابات مهمة لكن في الخفاء، وذلك نظرا لصعوبة النشر أو صعوبة إيجاد داعم يحتضن هذه الأعمال، حيث تظل في الخزانات الخاصة.

رواية

إحدى روايات ياسر المنفلوطي

وبخصوص مسألة النشر، هناك بعض المطابع التي تفرض عليك عددا معينا من النسخ من أجل الطباعة، لذلك اكتفيت بترك بعض النسخ في خزانتي ونسخ أخرى أهديتها لبعض الأصدقاء، والفندق الذي أشتغل فيه دعمني من خلال منحي واجهة أعرض فيها كتبي للزبائن. ومن هنا بدأ يتطور العمل لدي، وهناك من بات يسأل عن الجزء الثاني من روايتي. أما بخصوص معارض الكتاب، فقد سبق وشاركت في “عيد الكتاب” الذي احتضنته مدينة تطوان، وكانت هي أول تجربة لي عن طريق المعارض، وللأسف هذه السنة كنت سأشارك في معرض الكتاب الدولي، ولكن هناك بعض الصعوبات من بينها شروط المشاركة، حيث يجب أن يمر الكتاب عن طريق دار للنشر، في حين أنني طبعت كتبي ن مالي الخاص.

مزيد من التفاصيل في الحوار من تصوير إلياس بواخريص: 

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

عبد المجيد البرناكي

25 مايو 2024 - 17:24

مكتب الوداد يجر لاعبي الرجاء للأخلاقيات

سفيان أمرابط

25 مايو 2024 - 17:04

أمرابط بطلا لكأس إنجلترا

وليد الركراكي

25 مايو 2024 - 16:04

الركراكي يعقد ندوة الثلاثاء المقبل

25 مايو 2024 - 15:00

جديد التحقيقات في انهيار عمارة بوركون

محمد بودريقة

25 مايو 2024 - 14:00

بودريقة يشعل الديربي قبل بدايته

رئيس الرجاء

25 مايو 2024 - 13:00

هذه حقيقة لجوء الرجاء للقضاء ضد صفحات فيسبوكية

البوطا

25 مايو 2024 - 12:00

ارتفاع أسعار المنتجات والخدمات بعد الزيادة في”البوطا”

25 مايو 2024 - 11:00

انخفاض مهول لإنتاج الحبوب هذه السنة

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض