آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

ماكرون: الانتخابات لم تفرز فائزا ولابد من تحالف حكومي

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الأربعاء 10 يوليوز، القوى السياسية إلى تشكيل أغلبية صلبة في الجمعية الوطنية، التي تم انتخاب أعضائها الأحد الماضي، عقب الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية.

ووجه ماكرون رسالة إلى الفرنسيين، ونشرتها العديد من الصحف المحلية، أكد فيها أنه في نهاية الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية، لم تتمكن أي قوة سياسية من الحصول على أغلبية كافية بمفردها، وأن “الكتل أو التحالفات التي نتجت عن هذه الانتخابات جميعها أقلية”.

أغلبية صلبة

وقال الرئيس الفرنسي، في أول ظهور إعلامي له بعد الانتخابات، “أطلب من جميع القوى السياسية التي تعترف بالمؤسسات الجمهورية، ودولة القانون، والنظام البرلماني، والتوجه الأوروبي والدفاع عن الاستقلال الفرنسي، الدخول في حوار صادق لبناء أغلبية صلبة، تتسم بالتعددية، من أجل البلاد”.

ومنذ إعلان نتائج الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية، التي فازت بها تحالف اليسار دون أن يحصل على الأغلبية المطلقة مع 190 مقعدا، شهد المشهد السياسي الفرنسي انقساما حول إمكانية الوصول إلى توافق لبناء تحالف قادر على الحكم.

تحالف اليسار

وتطالب الجبهة الشعبية الجديدة، المكونة من القوى اليسارية، بمنصب رئيس الوزراء، على الرغم من أنها لم تحصل على الأغلبية المطلقة التي تبلغ 289 مقعدا.

ويدافع قادة الجبهة المختلفون عن تعيين رئيس وزراء من أسرتهم السياسية. ويتنافس على المنصب المكونين الرئيسيين لهذا الكتلة اليسارية، “فرنسا الأبية” بقيادة جان لوك ميلونشون، والحزب الاشتراكي بقيادة أوليفيي فور.

أما المعسكر الرئاسي، المجتمع تحت راية “أونسومبل”، والذي خرج سالما من اختبار صناديق الاقتراع، فيحاول بدوره إيجاد بديل لليسار بمد اليد إلى اليمين.

تحالف ماكرون

ويعول “أونسومبل”، الذي حصل على 160 مقعدا في الجمعية الوطنية، على جذب نواب الجمهوريين ومختلف التيارات اليمينية والوسط اليميني، وحتى من مختلف التيارات اليسارية. وإذا نجح في مهمته، فقد يتمكن من تكوين كتلة مركزية قادرة، من جهة، على اقتراح رئيس وزراء، ومن جهة أخرى، الحصول على أغلبية مريحة.

في رسالته إلى الفرنسيين، أشار ماكرون إلى أن التحالف الجمهوري القادم يجب أن يبنى “حول بعض المبادئ الكبيرة للبلاد، والقيم الجمهورية الواضحة والمشتركة، ومشروع براغماتي واضح يأخذ في الاعتبار المخاوف التي تم التعبير عنها في وقت الانتخابات، ويجب أن يضمن الاستقرار المؤسساتي”.

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

13 يوليو 2024 - 20:06

وزارة بنموسى تتفق مع النقابات حول حل ملف الموقوفين

العرايشي

13 يوليو 2024 - 19:00

تفاصيل جمع عام جامعة التنس

13 يوليو 2024 - 17:43

انفجار حاوية صهريجية يصيب 7 أشخاص بطنجة

13 يوليو 2024 - 17:32

زوجة رجل الأعمال عثمان بنجلون في ذمة الله

13 يوليو 2024 - 17:00

وفد مغربي يشارك في اجتماع للبرلمان العربي بالقاهرة

13 يوليو 2024 - 16:00

الجيش يكشف عن مدربه الجديد

تطبيقات النقل

13 يوليو 2024 - 15:00

إطلاق برنامج كبير لتجديد مركبات النقل العمومي والحافلات

الداكي

13 يوليو 2024 - 14:00

اختتام مؤتمر جمعية النواب العموم الأفارقة بمراكش

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض