آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

محلل سياسي: العلاقات المغربية الموريتانية تتحسن رغم “تشويش” الجزائر

في ظل محاولات بائسة تقوم بها “جبهة البوليساريو” المدعومة من طرف الجزائر، من خلال تشويشها على مسار العلاقات الدبلوماسية المغربية الموريتانيا، لاتزال موريتانيا تعبر  عن رغبتها في حلحلة المشاكل العالقة مع المغرب. وفي هذا الصدد، أكد المحلل والباحث السياسي، رضوان جاخا، أن دينامية العلاقات المغربية الموريتانية بدأت تتحسن نوعا ما بالرغم من تشويش الجزائر، وبالرغم من أنها لم ترق بعد للطموح المأمول، وذلك لعدة اعتبارات أهمها الموقف الضبابي لموريتانيا من قضية الصحراء المغربية.

ازدواجية المواقف

واستنكر رضوان جاخا، موقف موريتانيا الضبابي، مبرزا أن “سياسة اللعب على الوترين ربما ستكون عائقا لأية شراكة إستراتيجية بين البلدين، فالمملكة المغربية واضحة في الباروميتر الذي تقيس به صدق المواقف ونجاعة الشراكة، إذ كما قال الملك محمد السادس في خطابه، الصحراء المغربية هي النظارة التي ينظر بها المغرب إلى العالم”.

وتابع المحلل السياسي رضوان جاخا، قائلا، في اتصال مع “آش نيوز“، إن “المملكة في مرحلة لا تقبل ازدواجية المواقف أو ضبابيتها. وكلما قلت هذه الضبابية كلما بدأت العلاقات تتحسن، وهذا ما نشهده في عهد رئيس موريتانيا الحالي ولد الشيخ الغزواني، الذي يسعى لحلحلة المشاكل العالقة، إضافة إلى تبادل الزيارات الدبلوماسية المهمة واللجنة البرلمانية المشتركة بين البلدين الشقيقين”.

المبادرة الأطلسية

وتابع رضوان جاخا موضحا أن للجارة الجنوبية دور استراتيجي مهم لتسهيل اندماج دول الساحل الإفريقي في المبادرة الأطلسية، كما أن الورش الإفريقي الأطلسي المغرب_نيجيريا سيكون ورشا جذابا لموريتانيا، مشيرا إلى أن “الديبلوماسية الإقتصادية سيكون لها تأثير كبير جدا على وتيرة دينامية الدبلوماسية السياسية بين البلدين، خصوصا مع الدور العميق للمملكة المغربية قاريا بفضل حنكة الملك ورؤيته الإستراتيجية التي جعلت المغرب يفتح شراكات قوية مع دول خارجية على غرار الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وإسبانيا والبرتغال…”.

شوشرة الجزائر 

وأضاف الباحث رضوان جاخا، أنه في ظل كل هذه المستجدات الإقليمية والدولية، وفي ظل مكانة المملكة المغربية قاريا، من المنتظر أن تتطور العلاقات المغربية الموريتانية إيجابا بالرغم من الدور السلبي الذي يلعبه النظام الجزائري الذي يعمل جاهدا على تعكير أي اندماج مغاربي.

وقال رضوان جاخا موضحا: “خير مثال على ما سبق ذكره، هو أنه مباشرة بعد هذه الطفرة التواصلية بين المغرب وموريتانيا، قام الرئيس الجزائري ورئيس موريتانيا بإطلاق أشغال إنجاز معبرين حدوديين، يتضح هدفه في تشديد المنافسة على معبر الكركرات الإستراتيجي، إذ كثرت الإتفاقيات على الورق، في حين نجد أن المبادرات الميدانية التنموية تنطلق من المملكة المغربية، وهذا ما بدأت موريتانيا تستوعبه ربما، فالمغرب له عمق إفريقي ورؤية واضحة توازي بين الواجهتين المتوسطية والأطلسية”.

وختم رضوان جاخا، تصريحه قائلا: “آمل أن تكون انطلاقة المبادرة الملكية الأطلسية بداية لإعلان الشراكة الإستراتيجية بين البلدين الجارين، موريتانيا والمغرب، اللذان تربطهما روابط تاريخية عميقة، فيد المملكة المغربية دائما ممدودة لإعادة بناء الإتحاد المغاربي”.

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

بودريقة

21 يوليو 2024 - 20:00

جلسة قضائية مهمة لبودريقة غدا بألمانيا

21 يوليو 2024 - 19:27

بايدن ينسحب من الانتخابات الرئاسية الأمريكية

21 يوليو 2024 - 19:00

هيفاء وهبي تتألق بالقفطان المغربي وتبهر الجمهور العربي

21 يوليو 2024 - 18:00

الغلاء يغضب المغاربة وتحذيرات من “نسف” السياحة الداخلية

الرجاء والجيش

21 يوليو 2024 - 17:00

الجيش يرفض رحيل حريمات ويقدم عرضا لتجديد عقده

غزة

21 يوليو 2024 - 16:00

قصف متبادل بين الحوثيين وإسرائيل يشعل الشرق الأوسط

المكعازي لاعب الرجاء

21 يوليو 2024 - 15:00

المكعازي يضع شروطا للتجديد للرجاء

21 يوليو 2024 - 14:00

جبهة إنقاذ مصفاة “سامير” تقصف العمودي ومن معه

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض