آش نيوز - الخبر على مدار الساعة - اخبار المغرب وأخبار مغربية

سكان بولاد تايمة يعانون ممارسات للسحر ويطالبون السلطة بالتدخل

سحر

اجتمع عدد من ساكنة ولاد تايمة إقليم تارودانت، غاضبين تبدو على ملامحهم علامات الخوف والحيرة، بعدما كشف أحد السكان المستور، عندما حكى قصته مع السحر والشعوذة حين رصدت كاميرات المراقبة أمام بيته امرأة في حوالي الثلاثين من العمر، ترش دما أمام بيته، وهي الممارسة التي أكد السكان أنها تكررت بنفس السيناريو ووجد العديد من الجيران أنفسهم قد تعرضوا لها خلال الأيام الأخيرة، وهناك من صرح أنه تعرض لنفس الشيء السنة الماضية أيضا.

دماء مرشوشة

“لقد قدمت شكاية لرجال الأمن وكشفت وجه المعنية. فالأمر زاد عن حده”، يروي الطبيب عمر، أحد ساكنة حي النهضة الكبرى بولاد تايمة، الذي حكى في اتصال مع “آش نيوز” قائلا، “ذهبت حوالي الساعة الواحدة ونصف زوالا أنا وزوجتي للسوق، وفور عودتنا وجدنا صاحبة البيت التي نقطن به تنظف عتبة الباب، إذ كشفت لنا والذعر والخوف ينتابها، أنها وجدت دماء مرشوشة أمام البيت وقامت على الفور بتنظيفها”.

وأضاف الطبيب، أنه قام بفحص جميع الكاميرات، ليتفاجأ فعلا بامرأتين، واحدة بوجه مكشوف، والأخرى بخمار يغطي وجهها، رشت واحدة منهما دماء أمام البيت بسرعة وهي خائفة من أن يلمحها أحد الجيران، وذلك حوالي الساعة 11 صباحا.

وطالب المعني بالأمر من الساكنة، بعدما قام بإضافتهم في مجموعة عبر الواتساب، بالحذر ووضع كاميرات للمراقبة وتفادي المرور أمام أي عتبة بيت دون التأكد من سلامة ونظافة المكان، متوقعا وفق تعبيره أن تكون هذه المرأة تنتمي الى عصابة تنشط في السحر والشعوذة، داعيا السلطات إلى تكثيف الجهود لمحاربة هذه المظاهر التي تفسد صورة المدينة والبلاد.

أسرار خطيرة

من جهتها، شددت زهرة، إحدى ساكنة المنطقة، في اتصال مع “آش نيوز”، على أهمية تمرير هذه القصص للرأي العام وإبراز ما يقع بالمدن المجاورة للمدن الكبرى، التي رغم صغرها وتحفظها إلا أنها تخبئ أسرارا خطيرة كظواهر السحر والشعوذة، مبرزة أنها تعرضت لنفس قصة الطبيب السنة الماضية في نفس التوقيت من وسط شهر دجنبر، حيث وجدت أمام مرأب السيارات دما مرشوشا ظنت بداية أنه لكلب أو لقط جرح ونزف دما، إلا أنها داخلها الشك وقامت بتنظيف المكان على الفور متفاجئة مما وقع لتكتشف بعد أيام أن الدم المرشوش كان سحرا.

ظاهرة ثقافية

ومن منظور سوسيولوجي، يرى عبد العزيز المنصوري، باحث في علم الاجتماع وفاعل جمعوي، أن السحر أو الشعوذة ظاهرة ثقافية واجتماعية، لعبت دورا مهما في حياة البشرية ومازالت الى يومنا هذا تؤثر بشكل كبير في العديد من المجتمعات لاسيما المجتمع المغربي الذي دائما له ارتباط بمثل هذه الممارسات.

وأوضح المنصوري في تصريح ل”آش نيوز”، أن مثل هذه الحوادث والقصص التي يعيشها المجتمع المغربي بشكل يومي، تجعلنا نطرح بعض التساؤلات، من بينها “ما هي الأسباب الحقيقية التي تؤدي إلى إقبال فئة معينة على مثل هذه الممارسات؟”، مشيرا إلى عدد من الأسباب المتباينة من المنظور السوسيولوجي، ومنها مسألة التفاوتات الطبقية والتفاوتات المجتمعية.

ممارسات خطيرة

وأوضح المنصوري قائلا: “نحن نعلم جيدا بأن المجتمع المغربي هو مجتمع متفاوت طبقيا، من حيث التباين على مستوى طبيعة الأوضاع الاقتصادية، دون إغفال طبيعة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، وانتشار البطالة والأمية، وهي كلها أسباب رئيسية تدفع بفئة معينة الى الممارسات الخطيرة المرتبطة بالسحر والشعوذة”.

وأكد الباحث ذاته، أن “السحر والشعوذة كممارسة من الممارسات الخفية أحيانا والظاهرة أحيانا داخل المجتمع المغربي، تعد من بين الأمور التي تساهم في تفكك الرابط الاجتماعي وتعتبر من أخطر الأمراض الروحانية التي تختلف عن الأمراض الأخرى الموجودة في المجتمع، مضيفا: “نحن في حاجة إلى تعزيز العلوم الإنسانية بشكل عام لرصد ودراسة هذه الوقائع وإيجاد مكامن الخلل”.

 

تابعوا آخر الأخبار من آش نيوز على Google News

مواضيع ذات صلة

18 أبريل 2024 - 13:45

مفتش شرطة يتلقى طعنات غادرة من تاجر مخدرات بأصيلة

الطالبي العلمي

18 أبريل 2024 - 13:00

مجلس النواب يستكمل هياكله في جلسة عمومية

18 أبريل 2024 - 12:00

انطلاق أشغال الندوة الإقليمية لشمال إفريقيا بالرباط

اعتقال شرطة

18 أبريل 2024 - 11:15

سوري ضمن عصابة نسائية للنصب والاحتيال بفاس

عمر هلال

18 أبريل 2024 - 10:00

هلال يدحض كذب وزير الخارجية الجزائري في مجلس الأمن

الرجاء الرياضي

18 أبريل 2024 - 09:00

جاسوس يغضب الرجاويين

الرباط

18 أبريل 2024 - 08:00

الرباط تحتضن الدورة الثانية من المنتدى الدولي للكيمياء

18 أبريل 2024 - 06:00

“دار زهور” تقود حملة لمحاربة سرطان القولون

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

Achnews

مجانى
عرض